الخميس، 3 يونيو، 2010

مساء الخير


مساااء الخيرات


ايييييييه توني ارتحت و خلصت الكورس اللي كان حده متعب

بعد الضغط و الشغل و البروجكتات و الحوسه


خلصت على خير الحمدلله

بس والله احس ان مافيني حيل حق الصيفي ابي ارتااااااااااح

ابي انام و اجابل التلفزيون  و اكل و اعيش بكسل :D


................

اليوم كانت حفله تخرج اختي الصغيره و الله كبرتني


الحلو انها بنفس الثنويه اللي كنت فيها و مجموعه من رفيجاتي كنا هناك اليوم عشان خواتنا

والله جنه امس حفلتنا  ايييييييه مرت الايام

كانت حفلتهم وايد حلوة و مرتبه

صورت مع رفيجاتها و الابلات

وبعدها راحت مدرستها المتوسطه كملت عالابلات اللي هناك سلمت عليهم


واقولهااا الف الف مبروك و لو انج تعبتيني و نطرتيني وايد :p

اشوفكم على خير :) 


هناك 5 تعليقات:

Hashimoto يقول...

اهم شي ان خلصتي .. @@
ما يصير
x3

لووول عليج بالعافية .. تهني بهالعطلة الصغيرونة قبل الصيفي النكد !!

وناسة لما الواحد يزور مدرسته القديمة
ويشوف المدرسين

والله يبيله نمر عالثنوية
P=

الحين دام عطلتي .. مااوصيج
النوم ثم النوم !
xD !

fatto يقول...

مبروك عليج وعلى اختج :) يلا استانسو بالعطله قد ماتقدرون :)

غير معرف يقول...

ايميل يجعلك من اصحاب الملايين

بقلم الدكتور محسن الصفار

جلس سعيد أمام جهاز الكمبيوتر اللذي اشتراه حديثا وتعرف للتو على عالم الانترنت الواسع , اخذ يقرا بريده الالكتروني وأخذ يتفحص الرسائل الواحدة تلو الأخرى حتى وصل إلى رسالة باللغة الانجليزية عنوانها (شخصي وسري للغاية) فتح سعيد الرسالة وقرأ نصها فكان مضمونه أن المرسل هو ابن لرئيس أفريقي سابق خلع من السلطة وأن والده أودع مبلغاً وقدره 100 مليون دولار في أحد البنوك وأن الأسرة لا تستطيع استخراج المبلغ إلا عن طريق حساب مصرفي لشخص ثالث ويعرض مرسل الرسالة على سعيد أن يعطيه 40% من المبلغ أي 40 مليون دولار فقط إن كان هو مستعداً لتقبل هذا المبلغ على حسابه الشخصي. لم يعر سعيد أهمية كبيرة للرسالة في باديء الأمر ولكن الفكرة في امتلاك 40 مليون دولار دون أي جهد بدأت تحلو له شيئاً فشيئاً واخذ الطمع يتغلغل في نفسه , أرسل سعيد رسالة رد إلى المرسل وسأله: - هل هنك من مخاطر في هذه العملية؟ جاء الرد بسرعة: - لا لا أبداً ليس هناك من مخاطر أبداً أبداً ولكنك يجب ان تحافظ على السرية الكاملة ضمانا لنجاح العملية . ردّ سعيد على الرسالة: - هل من مصاريف يجب أن أدفعها؟ جاءه الرد: - لا لا أبداً فنحن نتكفل بكل شيء أرجوك يا سيدي ساعدنا وستصبح أنت أيضاً من أصحاب الملايين. من أصحاب الملايين!! كم هي جميلة هذه الكلمة وأخذ سعيد يحلم بأنه يسكن قصراً ويركب أفخم السيارات ويمتلك طائرة خاصة وو...... وفجأة وجد سعيد نفسه وقد أرسل رسالة فيها رقم حسابه المصرفي واسم البنك، وبعد يومين جاءه بريد الكتروني مرفقة به رسالة عليها أختام حكومية تفيد بأن وزارة المالية في ذلك البلد الأفريقي لا تمانع من تحويل المبلغ إلى حساب سعيد.... باقى


ايميل يجعلك من اصحاب الملايين.. القصة و المزيد من مقالات الدكتور محسن الصفار الهادفة الخفيفة الظل موجودة بالرابط التالى

www.ouregypt.us

و لا يفوتك الذهاب لصفحة من الشرق و الغرب بنفس الرابط و فيها الكثير من المقالات الجيدة.

كبرياء وردة يقول...

مبروك

اخاف تملين من اول واسبوع :p

have a nice holiday

اقصوصه يقول...

الف مبروك تخرج اختج

عقبال ما نهنيج بتخرجج من الجامعه

ونشوفج شايله الشهاده الكبيره :)